Skip to main content
الثلاثاء, 20 آب 2019

علماء يكشفون سرّ هجرة المشتري المجهولة نحو الشمس الثلاثاء 26 آذار 2019عدد المشاهدات 141

وكالة قبس نيوز

إعلان

بغداد  قبس نيوز 

المعروف ان الكواكب الغازية العملاقة التي تدور في فلك نجوم أخرى تكون في الغالب قريبة جداً من شمسها. وبحسب النظرية المتعارف عليها فان هذه الكواكب الغازية نشأت بعيداً ثم هاجرت الى مدار قريب من نجمها.

الآن تتبع علماء من جامعة لوند السويدية ومؤسسات أخرى رحلة كوكب المشتري عبر منظومتنا الشمسية قبل نحو 4.5 مليار سنة مستخدمين تقنيات متطورة للمحاكاة على الكومبيوتر.

وكان المشتري وقتذاك حديث الولادة مثله مثل الكواكب الأخرى في المنظومة الشمسية.

وتكونت الكواكب تدريجياً من غبار كوني يدور حول شمسنا الفتية في قرص من الغاز والجسيمات.

وكان المشتري بحجم كوكبنا، كما افاد موقع "ساينس ديلي" العلمي الاميركي.

واكتشف العلماء ان المشتري نشأ في مكان يبعد أربعة اضعاف المسافة الفاصلة الآن بينه وبين الشمس.

وأوضحت سيمونا بيراني الباحثة الفلكية في جامعة لوند ان هذه اول مرة يتوصل فيها العلماء الى دليل على ان المشتري  نشأ بعيداً عن الشمس ثمن هاجر الى مداره الحالي حولها.

ونقل ساينس ديلي عن بيراني قولها: "وجدنا دليلا على هذه الهجرة في كوكيبات طروادة التي لها مدارات قريبة من المشتري".

وتتألف كويكبات طروادة من مجموعتين تضمان آلاف الكويكبات التي تبعد عن الشمس بقدر ما يبعد المشتري ولكن عدد الكويكبات الموجودة في مدارات امامه تزيد بنسبة 50 في المئة على تلك التي تتحرك في مدارات خلفه. وهذا اللاتناظر هو الذي أتاح للعلماء ان يعرفوا هجرة المشتري.

وقال البروفيسور اندريس يوهانسن استاذ الفلك في جامعة لوند "ان اللاتناظر كان دائماً احد الألغاز في المنظومة الشمسية".

وجدت حسابات العلماء باستخدام تقنيات المحاكاة الالكترونية على نطاق واسع ان هذا اللاتناظر ما كان ليحدث لولاء نشوء المشتري على مسافة تبعد عن الشمس اربعة اضعاف بعد مداره عنها الآن ثم هاجر الى موقعه الحالي.

وخلال هذه الرحلة نحو الشمس تسببت جاذبية المشتري في زيادة عدد كويكبات طروادة التي امامه على عددها خلفه.

بحسب هذا الحسابات فان هجرة المشتري استمرت نحو 700 الف سنة بعد 2 الى 3 ملايين سنة على بدء حياته كويكباً جليدياً بعيداً عن الشمس.

واتبعت الرحلة باتجاه الشمس مساراً حلزونياً استمر خلاله المشتري في الدوران حول الشمس ولكن في مدار أضيق.  ويعود سبب هجرة المشتري الى قوى جاذبية من الغازات المحطية في المنظومة الشمسية.

وقال البروفيسور يوهانسن ان بامكان العلماء ان يعرفوا الكثير عن نواة المشتري وتكوينه من كويكبات طروادة.

كما تشير الدراسة الى ان كوكب زحل الغازي العملاق وكوكبي أورانوس ونبتون الجليديين العملاقين ربما هاجرت بالطريقة نفسها.

إعلان